ملتزمون بالجودة

تاريخنا

  • 1981


    "تأسست شركة ريسوت للأسمنت (ش. م. ع. ع.) بتاريخ 1981/3/15 بموجب المرسوم الوزاري رقم 81/7، وسُجلت كشركة مساهمة عمانية عامة بصلالة بسلطنة عمان. بدأت الشركة الإنتاج التجاري في 1984/7/1، وافتُتح المصنع رسمياً في 1985/11/17 متزامناً مع احتفال البلد بالعيد الوطني الخامس عشر المجيد. "

  • 1994


    "بلغ رأس مال الشركة عند التأسيس (6) ستة ملايين ريال عماني، وتمّت زيادته إلى (8) ثمانية ملايين ريال عماني في العام 1983، ثم إلى (10) عشرة ملايين ريال عماني خلال العام 1994. وفي العام 2002 تمت زيادة رأس المال مرة أخرى ليصبح (15) خمسة عشر مليون ريال عماني وذلك عن طريق إصدار أسهم مجانية للمساهمين، ثمّ صدرت الموافقة على زيادته أيضاً خلال العام 2005 إلى (20) عشرين مليون ريال عماني وذلك عن طريق إصدار أسهم حق الأفضلية للمساهمين. يتمثّل النشاط الرئيسي للشركة في إنتاج وبيع الأسمنت البورتلاندي العادي، والأسمنت المقاوم لأملاح الكبريتات، وأسمنت آبار النفط درجة (G)، وأسمنت آبار النفط البوزولاني (بوزميكس). خلال المرحلة الأولى من التشغيل بلغت الطاقة الإنتاجية للمصنع (210,000) طناً مترياً من الكلنكر سنوياً أي ما يعادل (250,000) طناً مترياً من الأسمنت سنوياً. في العام 1994، أقر مجلس الإدارة زيادة الطاقة الإنتاجية عن طريق إضافة خط الإنتاج الثاني، لتصل بذلك إلى (750,000) طن متري من الكلنكر سنوياً أي ما يعادل (825,000) طن متري من الأسمنت سنوياً. في العام 2003، أقر مجلس الإدارة زيادة الطاقة الإنتاجية عن طريق إضافة خط الإنتاج الثالث، لتصل بذلك إلى (1,850,000) طناً مترياً من الكلنكر سنوياً أي ما يعادل (2,25) مليون طناً مترياً من الأسمنت سنوياً. وفي العام 2005 أقر مجلس الإدارة زيادة الطاقة الإنتاجية عن طريق إضافة خط الإنتاج الرابع، لتصل بذلك إلى (2,6) مليون طناً مترياً من الكلنكر سنوياً أي ما يعادل (3) مليون طناً مترياً من الأسمنت سنوياً. دخلت الشركة في استثمار مشترك مع شركائها في اليمن لإنشاء محطة لتعبئة وتوزيع الأسمنت بميناء المكلا، وبدأ تشغيلها في أغسطس من العام 1999. ثم أنشأت الشركة محطة ثانية لتعبئة وتوزيع الأسمنت بميناء السلطان قابوس بمسقط، وبدأ تشغيلها في شهر مايو من العام 2000. حصلت الشركة على كأس حضرة صاحب الجلالة لأفضل خمسة مصانع للأعوام 91، 92، 94، 95، 96، 97، 98، 1999، كما حصلت على الدرع التكريمي لعام 1993، وعام 2013 باعتبارها ضمن أفضل عشرة مصانع بالسلطنة. حصلت الشركة على جائزة البيئة باعتبارها أفضل منشأة صناعية للأعوام 1986 و 1993 و 1994 و 1995 و 1998. كما حصلت على شهادة تقدير في العام 1996 والعام 1999 عن كونها إحدى المنشآت الصناعية الملتزمة بالشروط البيئية. حصلت الشركة كذلك على جائزة مجلس التعاون لأفضل الأعمال البيئية لعام 1998". حازت الشركة على شهادة نظام إدارة الجودة رقم (ISO 9001:2008)وشهادة نظام إدارة البيئة رقم (ISO 14001:2004) وشهادة الجودة العالمية رقم (API 10A – 0006) لأسمنت آبار النفط الصادرة من معهد البترول الأمريكي، مما يدل على التزام الشركة بتطبيق معايير الجودة العالمية. "

  • 2011

    توسّعت الشركة في استثماراتها مع شركائها في اليمن، حيث أقامت محطة ثالثة لتعبئة وتوزيع الأسمنت بميناء عدن، وبدأ تشغيلها في شهر أبريل من العام 2004. قامت الشركة بإنشاء محطة رابعة لتعبئة وتوزيع الأسمنت بميناء صحار، وبدأ تشغيلها في نهاية عام 2009. " "مع نهاية عام 2010 أقر مجلس إدارة الشركة الاستحواذ على شركة بايونير لصناعة الأسمنت في إمارة رأس الخيمة بدولة الإمارات العربية المتحدة، لتصبح شركة ريسوت للأسمنت من أكبر الشركات المنتجة للأسمنت بمنطقة الخليج بطاقة إنتاجية تبلغ 4,6 مليون طن من الأسمنت سنوياً ؛ وتأكيداً لدورها الريادي محلياً وإقليمياً بالمنطقة، وتماشياً مع استراتيجيتها المستقبلية الرامية إلى زيادة الإنتاج وفتح منافذ تسويقية جديدة، والتوسّع في أسواق التصدير، مع الاستغلال الأمثل للسفن المملوكة لها لتلبية احتياجات محطاتها من الأسمنت بكل من السلطنة وأسواقها الإقليمية. " مع بداية شهر يونيو 2011 قامت الشركة بشراء وتملك نسبة 50% من أسهم رأس مال الشركة العمانية البرتغالية للمنتجات الأسمنتية (ش. م. م.) وهي شركة محدودة المسؤولية تأسست في عام 2007 بموجب قوانين سلطنة عمان ومسجلة لدى أمانة السجل التجاري وتقع بمنطقة صحار الصناعية وتعمل في مجال إنتاج الخرسانة الجاهزة والحوائط الأسمنتية والطابوق الأسمنتي وبلاط الرصف (الإنترلوك)، ومن خلال المشاركة في رأس مال الشركة المذكورة تحقق شركة ريسوت للأسمنت أحد أهدافها الاستراتيجية الرامية إلى الدخول في مجال تصنيع الخرسانة الجاهزة. "

  • حالياً

    شركة ريسوت للأسمنت هي أكبر شركة منتجة للأسمنت في عٌمان، بما تقدمه من خبرة واختصاص وموارد عبر الشرق الأوسط، مما يعمل على تطوير البلاد. وتجسد علامتها التجارية الجودة والموثوقية والسلامة.